Fear Audibly الخوف صوتياً 

الفيلم  الروائي القصير  الخوف صوتياً  
مدة الفيلم  24 دقيقة
سيناريو واخراج مها الساعاتي
 
مدير التصوير
يعقوب المرزوق
  تمثيل
امل -سالي زاك - ابراهيم الحجاج - عزيزغرباوي

 

 

"الخوف صوتياً" فيلم بوعي سينمائي مختلف عن الصورة التي اعتدنا مشاهدتها في دورات مهرجان أفلام السعودية.إذ تأخذنا المخرجة والكاتبة مها الساعاتي إلى أعماق سايكولوجية للمرأة عبر صورة الأبيض والأسود التى تمتزج احيانا بنعومة, واحيانا اخرى بقطع حاد يشبه تمام القطع الصوتي ما بين صوت الاذان وصوت قطة خائفة.

ينكسر الأبيض والأسود صوتياً في مشهد تشرح فيه احد الفتيات عن مشروعها البصري لتتحدث اختيارها للون الاحمر في عالم لا وجود للون فيه. ينكسر الابيض والاسود مرة أخرى بصرياً في حلم امل لنشاهد اللون في أحلامها ونعرف أن الحقيقة التي تخشاها امل وأنها مريضة وربما مذنبة لمجرد تفكيرها لما هي عليه, وعن الحياة والموت وعن القيامة.

نعرف معنى كلمتي كل من  " الخوف" و " الصوت" كلا على حده, ام تلاصقها بعنوان واحد يجعلنا أكثر ارتباكا لكشف المعنى إذا كيف يمكن أن يكون " الخوف صوتياً". اختيار هذا التركيب اللغوي يتوازى تماما مع اختيار المخرجة لشكل صورة الفيلم التجريبية. كما يوجه العنوان أذهاننا ويرتب حواسنا في الاتجاه الصحيح لمشاهدة الفيلم.

تتقاطع صور القمر البدر والمئذنة وصلاة الخسوف، يصنع هذا التقاطع البصري مفهوما رمزياً عن النداء الصادر من المئذنة وعلاقته بالقمر البدر. أيهما يحدث اولاً الخسوف أم الصلاة ؟ … اياً كان الجواب فلا يغير من الحالة شي. اذا يبدأ الفيلم بهذه الصورة وبهذا الصوت الذي تخشاه امل كما لو اردت الاشارة بأن الخسوف الحقيقي يحدث لها هي وليس للقمر البدر. صوت يحجب الضوء عن غرفتها.

السعودية - 2017

المونتاج بطل الفيلم الأول, التجريب في مزج الصور المتداخلة لغة برعت المخرجة في استخدامها لتعبير بصرياً عن الحالة الداخلية لبطلة الفيلم وهواجسها, خوف وقلق من الوحدة ربما أو من " صوت " يلون محيطه بالأبيض والأسود ولا مكان للوان إلا في احلامها, " في بلدة يغلفها السواد"

الصورة والصوت يرتبطان ببعضهما البعض لسرد الحكاية ولا يمكن فصلهما، يرتبطان لتحقيق معنى ما داخل المشهد الذي رسمته المخرجة كحالة هذيان لعالم معزول تعيشه امل او ربما انعكاس لمخاوفها, أحلامها ورغباتها. تتحول الاسقف لسماء مليئة بالغيوم، والأرض إلى شاطئ البحر هذا العالم الذي تريده امل وتحلم به للتحرر من سجنها الداخلي المقيد إلى عالم آخر تنطلق فيه بعيدا عن الخطوط الحادة للسقف بعيدا عن نظرات الآخرين الذين ينظرون لها كما لو كانت القطة التي تسكن السقف مع قططها الصغيرة.

تنوعت الموسيقى المنتقاة بعناية وتداخلت بشكل عشوائي يتوافق تماماً مع حالة مزج الصور وتقاطعها ليكتمل لنا مشهد الهذيان. كما تقودنا الموسيقى والصوت " الأذان " الى ابعاد اخرى من الخوف وهواجس العزلة التي تصنعها " مئذنة" ب "امرأة".

في مشهد يؤسس لعلاقة امل بالمدير اذا تقف خلف الزجاج الذي ينصف وجهها إلى قسمين، جانب خلف الزجاج وجانب آخر واضح يقابل المدير. هذه اللقطة البديعة عن تلك العلاقة الغير ناجحة بين أمل والمدير فهو لايرى الا جانباً واحداً منها ولا يراها او يفهمها بشكل واضح تأتي بهذا الشرح لاحقا في مشهد السيارة ونوع العلاقة والاختلاف بينهما علاقة لا يجتمع فيها الإيمان والكفر في مكان واحد كما يجتمع في هذا العالم الابيض والاسود فقط .

سالي زاك في تجربتها الثانية تحقق نجاحاً آخر وتقف أمام عدسة السينما بثقة في صورة تحمل توقيع مدير التصوير يعقوب المرزوق الذي يحسب له هذا العمل لتحقيق صورة الفيلم السينمائية حسب متطلبات الحكاية

صورة الفيلم وحركة الكاميرا ممتعة ومناسبة لما يحدث في كل مشهد دون تكلف. صور الفيلم وتكويناته الجميلة كثيرة لكن سأذهب مشاهد السيارة ووضع الكاميرا خلف الزجاج وتصوير صورة تنعكس عليها ظلال الأشجار بالرغم ان حلها البسيط ووضع فلتر فقط للحصول على صورة واضحة, هذا القرار لاعتماد هذه الصورة كان موفقاً للتعبير البصري عن حالة المشهد.

This site was designed with the
.com
website builder. Create your website today.
Start Now